تكنولوجيــــا التعليـــــــم

يشمل المنتدي موضوعات عن تكنولوجيا التعليم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولمدونتي

يوجد برنامج فلاش باصدار8 ملبيا طلبات الاعضاء .....يوجد في قسم البرامج

..اهلاً بكم في منتدي تكنولوجيا التعليم

لمراسلة مباشرة مع مدير المنتدي علي الميل الخاص به mido558891@yahoo.com لضمان جدية التوصل بيننا وبين اعضاء المنتدي


بشرا سارة تم بإذن الله تعالي رفع اسطوانة خاصة لتعليم الفلاش للمبتدئين باللغة العربية علي المنتدى ....في قسم البرامج والكتب

هذا آخر عام... وها هي ركضت الأيام... وبدت تتحقق الأحلام... وتلاشت كل الآلام... بعد الجد والكفاح لابد وأن ننال ما كنا نسعى إليه .. ومن ضمن أهدافنا ... النجاح .. والتخرج ... ها هي العبارت .. انشرها بين أيديكم ..


شاطر | 
 

 نظريه المحاوله والخطأ لثروندايك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed



عدد المساهمات : 23
نقاط : 67
تاريخ التسجيل : 04/03/2011

مُساهمةموضوع: نظريه المحاوله والخطأ لثروندايك   الأحد 1 مايو - 8:57

نظريه المحاوله والخطأ لثروندايك

تطبيق نظرية التعلم
عن طريق المحاوله والخطأ
لـــثرونـدايــك


أ / محمود الفرماوى

نظريه المحاوله والخطأ لثروندايك

سميت نظريه ثرونديك بأسماء كثيره منها :-
1- التعلم عن طريق المحاوله والخطأ
2- النظريه الوصليه
3- التعلم عن طريق الانتقاء والربط

اغلب تجاب هذا العالم تقوم على اسلوب حل المشكلات
وهو التدرج فى حل المشكلات من السهل الى الصعب
تجربه ثروندايك



وضع ثرونديك قطه جائعه فى قفص مغلق ووضع خارج القفص وعاء به طعام
بحيث ترى القطه الطعام ولا تستطيع الوصول اليه الا اذا خرجت من القفص
ولايمكن ان تخرج من القفص الا اذا جذبت ساقطه او رافعه موجوده بداخل القفص
راقب ثرونديك القطه وهى تحاول الوصول الى الهدف وهو (الطعام)
ووجد ان القطه تقوم ببعض المحاولات الخاطئه والعشوائيه
مثل
( تدور بداخل القفص – تعض القفص – تمد يديها من القفص )
واستمرت محاولات القطه الا ان قامت بجذب الرافعه فأنفتح الباب وخرجت من القفص ووصلت الى الهدف وتناولت الطعام.

وصف ثرونديك سلوك القطه وهى تحاول الوصول الى الطعام بأنها تقوم بمحاوله لحل المشكله والوصول الى الهدف وهو (الطعام).
وبتكرار التجربه وجد ثروندايك مايلى :-


ان الحركات الخاطئه التى تقوم بها القطه اخذت تقل بالتدريج وامكن للقطه فى النهايه اصدار الاستجابه الصحيحه بعد وضعها فى القفص مباشره.

ولو قمنا بتحليل سلوك القطه اثناء تعلمها بالمحاوله والخطأ والخروج من القفص والوصول الى الطعام نجد مايلى:-
1- لابد من وجود حاجه اودافع لدى الحيوان يوجه سلوكه نحو الهدف وهو (الطعام)
2- وجود عقبه بين الحيوان والهدف وهو (القفص) وهى تمثل المشكله التى يجب ان يصل الى حلها قبل ان يصل الى الهدف وهو (الطعام)
3- يبذل الحيوان عدد من الاستجابات الخاطئه والعشوائيه قبل ان يصل الى حل المشكله والوصول الى الهدف
4- بعد وصول الحيوان الى الاستجابه الصحيحه يصبح سلوكه فى المرات التاليه اقل عشوائيه وتقل المحاولات الخاطئه بالتدريج
5- امكن للحيوان اصدار الاستجابه مباشره بعد وضعه فى القفص مباشره


متغيرات فى الموقف التجريبى
اولا : المثير الشرطى ( المثير المعزز)

يختلف المثير الشرطى فى هذه التجربه عن التجارب الاخرى التى تعتمد على الاشتراط البسيط
(الذى يحدد فيه مثير شرطى واضح ومحدد مثل صوت الجرس كان يؤدى الى حدوث الاستجابه الصحيحه)
فى هذه التجربه لايوجد مثير شرطى واضح او محدد فيمن القول ان البيئه التى يوجد فيها الموقف التعليمى وما فيها من عناصر تؤدى جميعها دور المثير الشرطى
فمن الممكن اعتبار ان الرافعه التى ينشأ عنها الاستجابه الصحيحه هى المثير الشرطى
( المثير الشرطى يقوم بدور المساعد للكائن الحى فى توجيهه نحو الحصول على التعزيز )
ثانيآ : المثير الغير شرطى (المثير المعزز)

المثير المعزز هو اى شىء يعمل على زياده احتمال حدوث الاستجابه وهو (الهدف)
ويقدم المثير المعزز بعد حدوث الاستجابه الناجحه مباشره
والاستجابه الناجحه هى استجابه جذب الرافعه او الساقطه والمثير المعزز هنا يكون ( الطعام )

ثالثآ : الاستجابه الغير شرطيه


تختلف ايضا الاستجابه الغير شرطيه فى هذه التجربه عن التجاب التى تعتمد على الاشتراط البسيط
ففى التجارب الاخرى يحدث الاتى :-
ان كل مثير غير شرطى ينشأ معه استجابه غير شرطيه
مثل
(الطعام يؤدى الى سيل اللعاب)
فهى استجابه غير شرطيه محدده
اما فى هذه التجربه لا توجد استجابه غير شرطيه محدده
بل يكون
( جرى الحيوان وعضه للقفص ومد يديه من القفص )
بمثابه استجابه غير شرطيه
لذلك فأن
المثير الغير شرطى يعمل على انشاء الاستجابه الغير شرطيه
ولكن ليس من الضرورى ان تكون هذه الاستجابه هى استجابه الاداء المطلوب تحقيقه او الاستجابه الصحيحه
انما هى اى استجابه تظهر من الحيوان
رابعآ :الاستجابه الشرطيه


وهى الاستجابه التى تساعد على الوصول الى الهدف
وهى غالبا تكون اراديه حركيه
مثل سلوك جذب الرافعه او الساقطه


قوانين التعلم الاساسيه عند ثرونديك




لثرونديك ثلاثه قوانين رئيسيه :-

اولا : قانون الاستعداد


يمكن القول بأن قانون الاستعداد هو الميل النفسى والاتجاهات النفسيه والتوافق النفسى للقيام بالعمل المطلوب بدون مضايقه
وهى عمليه تهيئه او استعداد حتى يقبل على العمل بدون كراهيه او مضايقه او حتى قلق.
ثانيا : قانون التدريب او الممارسه


وينقسم الى
قانون الاستعمال قانون عدم الاستعمال

1- قانون الاستعمال


الارتباط بين المثير والاستجابه يقوى بواسطه الاستعمال
(كلما ذادت مرات الممارسه يقوى الارتباط بين المثير والاستجابه)

2- قانون عدم الاستعمال


ان الارتباط بين المثير والاستجابه يضعف نتيجه لعدم الممارسه
(كلما قلت مرات الممارسه ضعف الارتباط بين المثير والاستجابه)
ومن هذا الجانب
من قانون الاستعمال وقانون عدم الاستعمال يشق قانون التكرار
الذى ينص على
ان الحركات الناجحه الموصله الى الهدف هى التى يكررها الكائن الحى فى الموقف التعليمى.
اما الحركات الفاشله التى لا تحقق الوصول الى الهدف لايميل الكائن الحى الى تكرارها.


لذلك فأن
التكرار الفورى
من شأنه ان يقوى من احتمال صدور الاستجابه المتعلمه فى المواقف التاليه
اما التكرار الغير فورى
يضعف احتمال ظهور الاستجابه وربما تختفى من الموقف التعليمى

من قانون التكرار يشق قانون اخر وهو
قانون الحدث

والذى ينص على ان الكائن الحى يميل الى تكرار الحدث او الفعل الاخير لان هذا الفعل او الحدث هو الذى حقق له الوصول الى الهدف او حل المشكله
لذلك يميل الى تكراره داخل الموقف التعليمى

ثالثا : قانون الاثر


اذا تبع مثير ما استجابه معينه وجاء بع هذه الاستجابه حاله من الرضا والارتياح وارضا والسرور فأن الارتباط يقوى بين هذا المثير وهذه الاستجابه
اما اذا تبع المثير استجابه واعقبها حاله عدم رضا او ارتياح فأن الارتباط يضعف بينهم
( فعندما يصل المتعلم الى الهدف المطلوب يشعر بحاله من الرضا والارتياح مما يعمل على تقويه الاستجابه فى المستقبل )
( اما فى حاله عدم شعوره بالارتياح والضيق سوف يؤدى الى اضعاف الارتباط بين المثير والاستجابه)
تطبيق قوانين التعلم لثروديك فى العمليه التعليميه

عند تطبيق هذة النظرية في عملية التعليم والتعلم
يجب تحديد العناصر التالية:-




اولا : المشكله

سوف نعتبر إن المشكلة هي عنوان الدرس والشىء المطلوب من التلاميذ تعلمه او اكتسابه.
مثل :
عنوان الدرس المشكله

مهارات الكتابه على لوحه المفاتيح

المطلوب
الاســــم:
Name:

المطلوب من الطالب ادخال اسمه مره باللغه العربيه ومره باللغه الانجليزيه .
والغرض من هذا الدرس هو ان اقوم بتعليم الطالب واكسابه مهاره الكتابه على لوحه المفاتيح .

ثانيا : قانون الاستعداد

وهو مسئول عن تهيئه الطالب واستعداده للقيام بتعلم هذه المهاره بدون كراهيه وخوف او قلق.
عن طريق الاتى:-
بث الاطمئنان داخل الطالب حتى يقبل على التدريب بدون خوف وقلق
مثل ان اقول له
(اغلط براحتك ومتخفش وحاول تانى واغلط واتعلم وحاول ومتقلقش من حاجه ولو غلطت امسح واكتب مره ثانيه)

لان ثرونديك هنا اهتم بالتعزيز اكثر من اهتمامه بالعقاب
وذلك لان فى هذه النظريه يكون المتعلم ليس لديه الخبره والمهاره التى تمكنه من اصدار الاستجابه المطلوبه مباشره
مثل تعلم
( القياده – اللغات - والكتابه والقراءه للصغار والكبار فى محو الاميه )


ثالثا : قانون التدريب او الممارسه

وفى هذا القانون سوف اجعل الطالب يقوم بعمليه ممارسه للكتابه على لوحه المفاتيح بيده



سوف اضعه امام جهاز الحاسوب واضع امامه لوحه المفاتيح واتركه يبدء الكتابه بنفسه .
ومن الملحوظ سوف نجد ان الطالب سوف يقوم يبحث على احرف اسمه على اللوحه وينظر الى كل الحروف الموجوده حرف حرف حتى يصل الى الحرف المطلوب ويتم الضعط عليه ثم ينظر الى شاشه الجهاز ثم ينظر الى اللوحه مره اخرى ويبحث على الحرف الثانى ثم ينظر الى الشاشه حتى يتأكد من انه كتبه بطريقه صحيحه وهكذا
وذلك لانعدام عامل الخبرة والدرايه لديه
وسوف نجد انه استغرق وقت كبير وملحوظ فى كتابه اسمه مره باللغه العربيه ومره باللغه الانجليزيه

سوف اطلب منه ان يقوم بمسح ما كتبه
وسوف اجعله يقوم بكتابه اسمه مره اخرى
ومن هنا يأتى قانون التكرار
لو قام الطالب بتكرار ممارسه الكتابه على لوحه المفاتيح مره تلو الاخرى سوف يكتسب هذه المهاره
ففى اثناء عمليه التكرار قد يحفظ اماكن الاحرف ويقلل من النظر الى الشاشه عند كتابه كل حرف من الحروف ويظل يكرر ويكرر الى ان يصل ان يكون قادر على الكتابه على اللوحه بطريقه سهله وسريعه .

وفى حاله عدم تكراره لممارسه الكتابه سوف يضعف مستواه وقد ينسى مكان الأحرف التى بدء ان يتعود على مكانها.
وللتأكد من ان الطالب سوف يكرر عمليه الكتابه على لوحه المفاتيح
سوف اقوم بطلب نشاط يقوم به فى المنزل
وهذا النشاط عباره عن
ان يقوم الطالب بكتابه الاتى :-
اسم الطالب :
العنوان :
اسم المدرسه :
عنوان المدرسه :
الهوايات المفضله :
الفصل :
السن:


رابعآ : قانون الأثر



الغرض من هذا القانون هو الاثر الذى يترك بداخل الطالب نتيجه لتعلمه هذه المهاره واكتسابه الخبره المطلوبه.
ففى حاله ان الطالب
وصل الى انه تعلم طريقه الكتابه على اللوحه وقدر على ان يقوم بكتابه اسمه سوف يشعر بحاله من الرضا والأرتياح والسرور مما سيساعده على تقويتها وتكرارها فيما بعد وزاد حبه لممارستها والتدرب عليها بشكل مستمر.

اما فى حاله عدم قدرته على الكتابه واحساسه بأنها اكبر من قدراته سوف يشعر بالضيق وعدم الارتياح وعدم الرضا مما يؤدى الى اضعاف تكرارها فيما بعد وكرهه لها والابتعاد عنها ونفوره منها.

خصائص التعلم عن طريق المحاوله والخطأ



1- يتعلم الانسان عن طريق المحاوله والخطأ نتيجه لأنعدام الخبره والمهاره او عدم توافر القدر الكافى من الذكاء.
2- يمكن ان يستخدم مع الاطفال الصغار الذين لم تنمى لديهم القدره على التفكير.
3- هذا النوع من التعلم اساسى لأكتساب بعض العادات والمهارات الحركيه مثل السباحه او القفز وغيرها من الالعاب الرياضيه التى تعتمد على التدريب بشكل مستمر.
4- من الممكن ان تستخدم فى تعلم لغه جديده .
5- من الممكن ان تستخدم فى التعلم الذاتى والتعلم عن بعد والتعليم الالكترونى.
6- تستخدم فى تعلم القراءه والكتابه للصغار والكبار
7- التدريب على القراءه الصحيحه مثل قراءه القرأن الكريم


المصدر/ بحث تطبيقى لمحمود الفرماوى دبلومه مهنيه 2010م
http://media.kenanaonline.com/photos/1238072/1238072240/large_1238072240.jpg?1291377206
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نظريه المحاوله والخطأ لثروندايك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيــــا التعليـــــــم  :: نظريات التصميم التعليمي-
انتقل الى: