تكنولوجيــــا التعليـــــــم

يشمل المنتدي موضوعات عن تكنولوجيا التعليم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولمدونتي

يوجد برنامج فلاش باصدار8 ملبيا طلبات الاعضاء .....يوجد في قسم البرامج

..اهلاً بكم في منتدي تكنولوجيا التعليم

لمراسلة مباشرة مع مدير المنتدي علي الميل الخاص به mido558891@yahoo.com لضمان جدية التوصل بيننا وبين اعضاء المنتدي


بشرا سارة تم بإذن الله تعالي رفع اسطوانة خاصة لتعليم الفلاش للمبتدئين باللغة العربية علي المنتدى ....في قسم البرامج والكتب

هذا آخر عام... وها هي ركضت الأيام... وبدت تتحقق الأحلام... وتلاشت كل الآلام... بعد الجد والكفاح لابد وأن ننال ما كنا نسعى إليه .. ومن ضمن أهدافنا ... النجاح .. والتخرج ... ها هي العبارت .. انشرها بين أيديكم ..


شاطر | 
 

 تكملةمقرر مقترح فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed zaher



عدد المساهمات : 26
نقاط : 87
تاريخ التسجيل : 10/03/2011

مُساهمةموضوع: تكملةمقرر مقترح فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة   الأحد 22 مايو - 20:35

الفصل الأول
مشكلة البحث : تحديدها وخطة دراستها
المقدمة :
تتفق التربية الحديثة مع الفلسفات الاجتماعية والسياسية التى تسود مجتمعات عالم اليوم
حول حقيقة مؤداها حق كل فرد فى الانتفاع بالخدمات التربوية التى تساعده على النمو
: والوصول إلى أقصى ما تؤهله له قدراته وإمكاناته، وهذا ما أكده إبراهيم قشقوش ( ١٩٩١
٢٠ )* بأن مجتمعات عالم اليوم لم تعد تُقصر خططها وجهودها وخدماتها التربوية على
العاديين من أبنائها، بل اتسع نطاق هذه الخطط والجهود لتشمل الأفراد المعاقين إلى جانب
اهتمامها بالعاديين من أبنائها.
٣٥ )، إلى أن تعليم المعاقين يحتاج إلى : وقد أشار أحمد اللقانى، أمير القرشى ( ١٩٩٩
وسائل تعليمية وتكنولوجية مناسبة لتخطى الإعاقة وتيسير التعلم ، وكذلك الحرص على
الإعداد المهنى للعاملين مع الفئات الخاصة، حيث توجد جوانب اختلاف بين التدريس للعاديين
والمعاقين، وتلك الاختلافات تتطلب توافر مجموعة من المهارات التدريسية الخاصة بالمعاقين
يمكن لأخصائي تكنولوجيا التعليم والمعلم توظيفها وفق موقف التدريس وظروف المعاق ،
وإمكانياته وحواسه المتبقية واستعداداته وميوله.
وقد حظي تطوير البرامج والوسائل التعليمية وإعداد المتخصص للفئات الخاصة بعناية
،( العديد من المؤتمرات على المستوى العالمى والمحلى ( جمهورية مصر العربية - ١٩٩٤
( جمهورية مصر العربية - ١٩٩٥ )، ( اليونسكو- ١٩٨١ )، وتركزت هذه المؤتمرات حول
النقاط التالية :
١- تشجيع العاملين فى مجال الخدمات التعليمية للفئات الخاصة والتعرف على احتياجاتهم
الوظيفية والتدريبية وتوجيهات حلولها من مختلف الزوايا والاهتمامات .
٢- استمرار إجراء المسابقات بين الأخصائيين والمعلمين والموجهين فى مجال إنتاج
الوحدات المنهجية والوسائل التعليمية للفئات الخاصة مع تخصيص حوافز مادية وأدبية
مناسبة بعد الانتهاء من التعليم لكل وحدة مقدمة.
* يشير ما بين القوسين إلى ( سنة النشر: أرقام الصفحات ) .
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٣-
٣- تطوير مشروعات دليل المعلم فى التربية الخاصة إلى حقائب تربوية للمنهج والمواد
الدراسية والوسائل التعليمية والتفاعل بين المعلم والطالب متضمنة طرق تقديم الدروس
والأنشطة والتقويم المتكامل، وعينات كافية من المواقف والخبرات .
وبالتالى فمجال التربية الخاصة للمعاقين يعد من المجالات التى تتطلب إعداداً خاصاً
ودقيقاً لهذه الفئة من المعاقين ، كما تتطلب أيضاً إعداداً خاصاً ودقيقاً لإخصائى تكنولوجيا
التعليم القائم على تصميم وإنتاج الوسائل التعليمية وتوظيف تكنولوجيا التعليم لهذه الفئة والذى
يختلف فى طرق وأساليب إعداده عن أخصائي تكنولوجيا التعليم للعاديين.
١٧٦ )، إلى أن تكنولوجيا التعليم أصبحت : وهذا ما أكده أحمد منصور( ١٩٩٢
ضرورة حتمية وذلك لعدم تجانس المتعلمين ، فالإقبال على طلب العلم أدى إلى وجود أعداد
هائلة بالمدارس ومنهم المتوسطين وغير العاديين سواء فى الذكاء المرتفع أو المنخفض،
والمعاقين جسميا وعقليا ، وكذلك الموهوبين، وأحقية الجميع فى التعليم، أدى إلى فتح العديد
من المدارس والحاجة إلى مدرسين مؤهلين، وتستطيع تكنولوجيا التعليم بتقديمها خبرات
ومثيرات متنوعة يمكن أن تعالج هذه المشكلة وتُعد لكل متعلم ما يناسبه فى تعلمه وفقا لقدراته
واستعداداته وميوله، وهذا ما توفره أقسام تكنولوجيا التعليم بكليات التربية والتربية النوعية.
وصدر دليل عن مركز متخصص فى برامج التربية الخاصة
أبرز ،(National Clearinghouse for Professions in Special Education-١٩٩٦ )
هذا الدليل دور إخصائى تكنولوجيا التعليم الذى يعمل فى مجال التربية الخاصة ، وتحليل
طبيعة العمل، وأسلوب التعليم المطلوب، والمزايا الشخصية التى يجب أن يتحلى بها إخصائى
تكنولوجيا التعليم فى هذا المجال ، حيث أوضح الدليل أن على إخصائى تكنولوجيا التعليم تقديم
دعم تكنولوجى عن بعد أو مباشر للتلاميذ فى الصف، والقيام بعملية التدريب على التقنيات
المعينة، وتقديم توصيات لبرامج يوصى باستخدامها واقتراحات لاستخدام أجهزة وأدوات،
والمساعدة فى وضع حلول لمن يعانون من الإعاقات، وأوضح الدليل أن إخصائى تكنولوجيا
التعليم الذى يعمل مع الفئات الخاصة لابد وأن يتميز بالصفات الآتية : مثابراً، مبتكر، قادر
على حل المشكلات التعليمية ، مدرب على أعلى مستوى .
واهتمت الدولة متمثلة فى المتخصصين والتربويين بإعداد كوادر جديدة من خريجى
كليات التربية وكليات التربية النوعية خاصة خريجى شعب تكنولوجيا التعليم ، وقد تحددت
: ( أدوارهم فى المجالات الآتية ( وزارة التعليم العالى - ١٩٩٠
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٤-
١- اختيار الوسائل التعليمية وإنتاجها بما يتناسب مع طبيعة المرحلة التعليمية وخصائص
طلاب كل مرحلة .
٢- استخدام الكمبيوتر فى التعليم والإدارة المدرسية وتدريس مقرراته.
٣- إدارة المكتبة الشاملة واستخدامها مركزاً لمصادر التعليم على نحو يحسن العملية
التعليمية.
٤- معاونة زملائهم مدرسى المواد الأخرى فى استخدام وتشغيل وصيانة الأجهزة
التعليمية.
من هذه الأدوار السابقة نجد لها ثلاثة محاور هى الاختيار، والتصميم، والإنتاج، ويهتم
البحث الحالى بتدريب طلاب شعبة تكنولوجيا التعليم على هذه المحاور للتعامل مع الفئات
الخاصة من خلال المقرر المقترح وذلك للأسباب التالية :
أولا: لترسيخ أساليب التصميم والإنتاج بالنسبة للفئات الخاصة لدى طلاب شعبة تكنولوجيا
التعليم والذى لم يأخذ الاهتمام اللازم من قبل المؤسسات التعليمية بالنسبة للمقررات الدراسية
وللمخصصات المالية والإدارية والمعامل والورش، أو من قبل أعضاء هيئة التدريس على
مستوى المدرسة أو الكلية ، وإن كانت الأمانة العلمية تقتضى أن نستثنى من هذا الحكم بعض
المؤسسات التى تقودها كفاءات خاصة تهتم بقضايا إنتاج الوسائل التعليمية للفئات الخاصة .
ثانيا: الحاجة الملحة على الساحة العربية لتدريب المتخصصين فى تكنولوجيا التعليم للتعامل
.(١٤٣ : مع الفئات المختلفة. (رأفت بخارى- ١٩٩٧
ولقد اهتمت العديد من الدراسات السابقة بتوظيف تكنولوجيا التعليم فى مجال الفئات
الخاصة بجميع مستوياتها، نظرا لأهمية تكنولوجيا التعليم فى هذا المجال، فنجد أن هناك العديد
(١٩٨٢) Elwood Bland من الدراسات السابقة منها عى سبيل المثال ما قام به ايلوود بلاند
بدراسة تهدف إلى تحديد أثر ثلاث طرق تعليمية فى القراءة وفهم المفردات على التلاميذ
الصم، فى الطريقة الأولى عرض على التلاميذ المادة الدراسية من الكتاب المدرسى، أما فى
الطريقة الثانية فعرضت نفس المادة على فيلم ثابت بدون تعليقات لفظية ، وفى الطريقة الثالثة
عرضت المادة الدراسية على فيلم ثابت بتعليقات لفظية ، وتوصلت نتائج هذه الدراسة إلى
وجود فروق دالة إحصائيا فى مستوى استيعاب المادة الدراسية لصالح المجموعة التى
استخدمت الفيلم الثابت بتعليقات.
١٩٨٦ ) بدراسة لمسح برامج الطلاب ضعاف السمع ) Lamp وقد قامت لامب
الأذكياء والموهوبين ، وتوصلت نتائج هذه الدراسة إلى الجوانب التى يجب أن تؤخذ فى
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٥-
الاعتبار عند تصميم البرامج التعليمية للمعاقين سمعيا منها : التعرف على الخصائص
السيكولوجية لهذه الفئة الموجه إليها البرامج، واختيار واستخدام الوسائل التعليمية داخل
البرامج ، وتدريب المعلمين المقدمين لهذه البرامج.
أما رضا درويش ( ١٩٩٢ ) قام بدراسة هدفت إلى تطوير مناهج العلوم للطلاب
المعاقين سمعيا بمرحلة التعليم الأساسى ، وقد أوضحت الدراسة ضمن نتائجها أن المعلمين لا
يستخدمون الطرائق التدريسية التى تناسب التلاميذ المعاقين سمعيا، وبذلك لا تتحقق الأهداف
المرجوة من تدريس العلوم لهذه الفئة وقد أشارت الدراسة إلى أن نتائج تقويم الاختبارات
التحصيلية فى مادة العلوم التى تقدم للطلاب المعاقين سمعيا لا تراعى المتطلبات الواجب
توافرها لجوانب التعلم المعرفية، كما أشارت الدراسة إلى فعالية المنهج المقترح .
وتشير دراسة أحمد البراوى ( ١٩٩٣ ) لتوظيف وإنتاج الوسائل التعليمية وخاصة فى
إنتاج الفيديو التعليمى فى مجال تعليم الأطفال الصم ، فقد هدفت الدراسة إلى إنتاج برنامج
فيديو تعليمى لمخارج الأصوات وقراءة الشفاه فى تسهيل تعلم الحروف الهجائية للتلاميذ
المعاقين سمعياً، وتوصلت نتائج هذه الدراسة إلى المواصفات التى يجب مراعاتها فى برامج
الفيديو التعليمية للتلاميذ المعاقين سمعيا وكذلك فاعلية استخدام البرنامج فى تحقيق الأهداف
التعليمية لدروس تعلم الحروف الهجائية ذات المخارج غير المرئية .
أما دراسة رمضان سليمان ( ١٩٩٤ ) عن استخدام الكمبيوتر فى تدريس الرياضيات
للتلاميذ الصم وأثر ذلك على تحصيلهم واتجاهاتهم نحو الرياضيات، توصلت النتائج إلى
فاعلية الأسلوب المستخدم فى التحصيل وكذلك فى الاتجاه لصالح المجموعة التجريبية .
١٩٩٦ ) إلى تقدير أهمية التدريب على استخدام ) Kubeck وتهدف دراسة كوبك
وإنتاج الوسائل التعليمية وذلك حسب السن والمرحلة والفئة التى تقدم لها الوسيلة ولذلك تؤكد
الدراسة على ضرورة وجود المهارات اللائقة لكل عملية، وكل سن معينة وكل مرحلة وكل
فئة حتى يمكن أن تكون للاستخدامات الصورة المطلوبة للعملية التعليمية .
وأكدت دراسة فتحية هاشم ( ١٩٩٩ ) وجود صعوبات تواجه معلمى العلوم بمدارس
النور للمكفوفين، وكشفت النتائج عن عدد من المشكلات والصعوبات من بينها صعوبات تتعلق
بالوسائل والانشطة التعليمية.
يتضح مما سبق بالنسبة لاستخدام وتوظيف تكنولوجيا التعليم فى مجال الفئات الخاصة
أن الدراسات أظهرت فاعلية استخدام الأفلام الناطقة والصور المتحركة وكذلك فاعلية استخدام
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٦-
برامج الفيديو التعليمية واستخدام الكمبيوتر، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن استخدام
الوسائل التعليمية للفئات الخاصة يتطلب بعض الاعتبارات مثل معرفة القائمين على إنتاج هذه
الوسائل بالخصائص السيكولوجية لفئة المعاقين المقدم إليهم البرنامج وكذلك طرق التدريس.
ومن هنا تتضح أهمية تكنولوجيا التعليم عند توظيفها فى هذا المجال، إذ لا يقصد بها
مجرد توفير الوسائل التعليمية من التكنولوجيا الحديثة، ولكن يقصد صياغة هذه الوسائل فى
شكل يلائم طبيعة الفئات الخاصة، فإن تكنولوجيا التعليم إذا أحسن استخدامها وتوظيفها تستطيع
.(٧ : أن تجعل الخبرة التعليمية أكثر أنواع الخبرات تأثيراً فائدة. ( فتح الباب سيد- ١٩٩١
ونجد أن عديد من توصيات البحوث والمؤتمرات توصى باستخدام وتوظيف
تكنولوجيا التعليم مع المعاقين كل حسب قدرته واستعداداته، وميوله، ومهاراته حيث يعتبر
استخدامها فى مجال التربية الخاصة حتميا، بسبب اختلاف أساليب التواصل التى يتطلبها نوع
الإعاقة ودرجتها ولمواجهة المشكلات التى يكون مصدرها إما أعداد المتعلمين الكبيرة أو
طبيعة الوسائل التعليمية أو خصائص المتعلمين أنفسهم ، لذا فإن تقنين البرامج والطرائق التى
تناسب مع هذه المشكلات هو السبيل إلى تقديم الحلول المناسبة لها وهو ما أشارت إليه
Anderson ١٩٨٢ )، أندرسون ) Elwood Bland دراسات عديدة مثل دراسة ايلودبلاند
،( ١٩٨٦ )، رضا درويش ( ١٩٩٢ )، أحمد البراوى ( ١٩٩٣ ) Lamp ١٩٨٩ )، ولامب )
.( رمضان سليمان ( ١٩٩٤
وهنا يتساءل الباحث عن أساسيات تصميم مواد التعليم أو اختيارها أو إنتاجها للفئات
الخاصة، فهل تعد مواد التعليم، وتصمم، وتنتج ، وتتداول للفئات الخاصة كما تعد مواد التعليم
التى تقدم للطالب العادى ؟
وشجع البحث الحالى على الاستفادة من محاولات توظيف المستحدثات التكنولوجية فى
تدعيم خطة التدريب على المقرر المقترح : تكنولوجيا الوسائط المتعددة، وذلك لمساعدة طلاب
شعبة تكنولوجيا التعليم على التعلم الذاتى، وبذلك يتفرغ أعضاء هيئة التدريس للتوجيه التربوى
.( ٢١٨ : ( فتح الباب سيد- ١٩٩٦
وعند الإطلاع على عدد من المصادر المرتبطة بتكنولوجيا الوسائط المتعددة مثل
،( على عبدالمنعم ( ١٩٩٦ ،Hillmaa (١٩٩٨) ،Blatner (١٩٩٧) ،Vaughan (١٩٩٦ )
يتبين أن تكنولوجيا الوسائط المتعددة تعمل على إثارة العيون والأذان وأطرف الأصابع كما
تعمل أيضاً على إثارة العقول، وأنها مزيج من النصوص المكتوبة والرسومات والأصوات
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٧-
والموسيقى والرسوم المتحركة والصور الثابتة والمتحركة ويمكن تقديمها للمتعلم عن طريق
الكمبيوتر.
هذا فى الوقت الذى يسعى فيه مركز التطوير التكنولوجى بديوان عام وزارة التربية
والتعليم إلى إنتاج برامج كمبيوترية متعددة الوسائط للفئات الخاصة بحيث يتعامل المستخدم مع
الكمبيوتر بالسمع والكلام، ويتم هذا الإنتاج من خلال مجموعة عمل من بينهم خريجى شعبة
تكنولوجيا التعليم الذين لم ينالوا اى قسط من البرامج التى تؤهلهم للتعامل مع هذه الفئات
فتخرج البرامج بها قصور شديد ولم تحقق الهدف الذى أُنتجت من اجله، ويشير سامح السعيد
٢٦٥ ) بأنه تم تزويد مدارس التربية الخاصة ببعض الاحتياجات من المعامل :١٩٩٥ )
والأجهزة الخاصة بالاستماع والقراءة والكتابة، ومنها جهاز الكتابة المسطرية للمكفوفين
بالإضافة إلى بعض الحاسبات المهيأة لكل نوع من فئات الإعاقة، بالرغم أن هذه المدارس
تعانى من نقص شديد فى الأجهزة والمستحدثات التكنولوجية .
وعلى الرغم من توصيات البحوث والمؤتمرات بأهمية إعداد المتخصصين من
تكنولوجيا التعليم للتعامل مع الفئات الخاصة حتى يستطيع إخصائى تكنولوجيا التعليم القيام
بمهامه الجديدة فى عصر التقدم العلمى والتكنولوجى السريع وفى ظل الأعداد الكبيرة من
هؤلاء التلاميذ غير العاديين، وأيضا ركزت على تطوير برامج إعداد إخصائى تكنولوجيا
التعليم بكليات التربية بحيث تتضمن مقررات عن تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة ومن هذه
الدراسات إبراهيم شعير ( ١٩٩٣ )، أمير إبراهيم ( ١٩٩٤ )، فتيحة أحمد ( ١٩٩٥ )، إلا أنه لا
يوجد للآن مقررات فى تكنولوجيا التعليم مرتبطة بالفئات الخاصة تدرس لطلاب شعبة
تكنولوجيا التعليم بكليات التربية والتربية النوعية قبل تخرجهم وممارستهم لعملهم.
وبينما نجد أن إخصائى تكنولوجيا التعليم بعد تخرجه يبدأ فى التدريب على الأساليب
التكنولوجية الحديثة للتعامل مع الفئات الخاصة، نجد أيضاً أن إخصائى تكنولوجيا التعليم فى
كليات التربية والتربية النوعية قبل تخرجه لا ينال أى قسط من هذه البرامج التى تؤهله لأن
يقوم بدوره الجديد فى ظل المتغيرات والتطور للعملية التعليمية فى مجال الفئات الخاصة.
ويمكن القول أن هذا يؤكد على الاحتياجات التدريبية لإخصائى تكنولوجيا التعليم قبل
الخدمة لتنمية مهارات التصميم والإنتاج للمواد التعليمية المختلفة للفئات الخاصة .
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٨-
وبالإطلاع على خطط الدراسة وعلى اللائحة الداخلية لشعب تكنولوجيا التعليم بكليات
لوحظ أن برامج إعداد إخصائى تكنولوجيا * التربية والتربية النوعية بجمهورية مصر العربية
التعليم تخلو من مقرر فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة .
ومن هنا يتبين للباحث خلو برامج إعداد إخصائى تكنولوجيا التعليم بشعبة تكنولوجيا
التعليم بكليات التربية والتربية النوعية من مقرر فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة يساعد
الإخصائى على القيام بمهامه الجديدة فى ظل الاهتمام بالمعاقين.
كما لاحظ الباحث أن هناك حاجة ماسة إلى إجراء دراسة علمية تستهدف وضع مقرر
مقترح فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة لطلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية
والتربية النوعية للإسهام فى إعداد إخصائى تكنولوجيا التعليم فى ضوء الأدوار الجديدة
المطلوبة منه فى ظل الاهتمام العالمى بالفئات الخاصة وفى ظل الثورة العلمية والتكنولوجية
فى ميدان التربية على وجه العموم والتربية الخاصة على وجه الخصوص .
مشكلة البحث :
مما سبق يتضح خلو برامج إعداد إخصائى تكنولوجيا التعليم بشعبة تكنولوجيا التعليم
بكليات التربية النوعية من مقرر فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة بمفهومها الشامل للإسهام
فى إعداد إخصائى تكنولوجيا التعليم بصورة تتمشى والأدوار الجديدة الموكلة إليه والمسئوليات
الملقاة على عاتقه فى مواجهة الظروف الخاصة بالمعاقين وفى ظل التقدم العلمى والتكنولوجى
وتطوير التعليم .
ويمكن التعبير عن مشكلة البحث فى صياغة استفهامية على النحو التالى :
١- ما المقرر المقترح فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة لطلاب شعبة تكنولوجيا التعليم
بكليات التربية النوعية ؟
٢- ما فاعلية دراسة طلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية للمقرر المقترح
على تحصيلهم المعرفى فى مجال تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة ؟
٣- ما فاعلية دراسة طلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية للمقرر المقترح
على مهارات تصميم الوسائل التعليمية للفئات الخاصة ؟
٤- ما فاعلية دراسة طلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية للمقرر المقترح
على مهارات إنتاج الوسائل التعليمية للفئات الخاصة ؟
٥- ما فاعلية دراسة طلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية للمقرر المقترح
على مهارات اختيار الوسائل التعليمية للفئات الخاصة ؟
ملحق ( ٢٠ ) لائحة قسم تكنولوجیا التعلیم بكلیة التربیة النوعیة جامعة المنوفیة . *
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-٩-
حدود البحث :
اقتصرت حدود البحث الحالى على مايلى :
- تجريب المقرر المقترح على طلاب الفرقة الرابعة شعبة تكنولوجيا التعليم نظراً للأتى:
أ- لأن طالب الفرقة الرابعة يصبح ملماً بكل مكونات مجال تكنولوجيا التعليم من
خلال المقررات التى يدرسها خلال الأربع سنوات، وكذلك بعض الجوانب النظرية
الخاصة بالنمو النفسى والعقلى للتلاميذ، وبالتالى تكون لديه الخبرة المناسبة لدراسة
المقرر المقترح .
ب- التجريب على عينة من طلاب الفرقة الرابعة شعبة تكنولوجيا التعليم بكلية التربية
النوعية بأشمون – جامعة المنوفية لإمكانية التجريب والسماح بالتسهيلات المناسبة من
حيث اشتراك الطلاب فى التجربة والمكان والإشراف على تنفيذ التجربة.
- المقرر المقترح يقتصر على إعداد إخصائى تكنولوجيا التعليم للتعامل مع الفئات الخاصة
الأتية:
أ- المعاقين سمعياً .
ب- المعاقين بصرياً .
فروض البحث :
فى ضوء مشكلة البحث الحالى وطبيعتها، فإن البحث يحاول اختبار صحة الفروض
الأتية:
١- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى ( ٠,٠٥ ) بين متوسطى درجات طلاب المجموعة
التجريبية (التى تدرس المقرر المقترح ) ودرجات المجموعة الضابطة ( التى لا تدرس
المقرر) فى الاختبار التحصيلى لصالح المجموعة التجريبية .
٢- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى ( ٠,٠٥ ) بين متوسطى درجات طلاب المجموعة
التجريبية (التى تدرس المقرر المقترح ) ودرجات المجموعة الضابطة ( التى لا تدرس
المقرر) فى مهارات تصميم الوسائل التعليمية للفئات الخاصة لصالح المجموعة التجريبية.
٣- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى ( ٠,٠٥ ) بين متوسطى درجات طلاب المجموعة
التجريبية ( التى تدرس المقرر المقترح ) ودرجات المجموعة الضابطة ( التى لا تدرس
المقرر) فى مهارات إنتاج الوسائل التعليمية للفئات الخاصة لصالح المجموعة التجريبية.
٤- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى ( ٠,٠٥ ) بين متوسطى درجات طلاب المجموعة
التجريبية ( التى تدرس المقرر المقترح ) ودرجات المجموعة الضابطة ( التى لا تدرس
المقرر) فى مهارات اختيار الوسائل التعليمية للفئات الخاصة لصالح المجموعة التجريبية.
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-١٠-
أهداف البحث :
يهدف البحث الحالى إلى ما يلى:
١- بناء مقرر فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة.
٢- التعرف على أثر دراسة المقرر على كل من:
أ- تحصيل طلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية.
ب- مهارات تصميم وإنتاج واختيار الوسائل التعليمية للفئات الخاصة.
٣- تحديد الأسس والمواصفات اللازمة لتصميم وإنتاج الوسائل التعليمية للفئات الخاصة.
أهمية البحث :
سعى البحث الحالى إلى تحقيق ما يلى :
١- تطوير الإعداد المهنى لطلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية للاستفادة
منهم بعد تخرجهم كمعاونين لزملائهم المعلمين فى مجال الفئات الخاصة.
٢- وضع توصيف مقترح لبرامج تكنولوجيا الوسائط المتعددة لتحقيق استفادة مزدوجة لدى
عينة البحث، وتتمثل هذه الاستفادة فى:
أ- محاولة إثراء خطة التدريب على تصميم وإنتاج واختيار الوسائل التعليمية فى
مجال التربية الخاصة.
ب- تعلم مباشر من جانب الطلاب عن طبيعة برامج تكنولوجيا الوسائط المتعددة
كإحدى المستحدثات التكنولوجية وتوظيفها فى مجال التعليم والتدريب .
٣- مراجعة ممارسات توظيف تكنولوجيا التعليم بمؤسسات الفئات الخاصة بمختلف المدارس
المصرية حتى تساير الاتجاهات الحديثة فى هذا المجال من ناحية، وتلبى احتياجات
المستفيدين من ناحية أخرى.
٤- تقديم عدد من الموديولات التعليمية اللازمة لإخصائى تكنولوجيا التعليم عند اختيار
وتصميم وإنتاج الوسائل التعليمية المرتبطة بالفئات الخاصة.
عينة البحث :
تم اختيار عينة البحث بطريقة عشوائية من طلاب الفرقة الرابعة شعبة تكنولوجيا التعليم
بكلية التربية النوعية بأشمون جامعة المنوفية وذلك لاعتبارات عملية ترتبط بإمكانية التطبيق.
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
-١١-
منهج البحث :
استخدم البحث الحالى المنهجين التالين :
١- المنهج الوصفى: وذلك من خلال تحديد أهداف المقرر المقترح فى تكنولوجيا التعليم
للفئات الخاصة وبناء المقرر فى ضوء الأهداف .
٢- المنهج التجريبى: وذلك من خلال بحث فاعلية دراسة المقرر المقترح على كل من
التحصيل ومهارات التصميم والإنتاج والاختيار لطلاب شعبة تكنولوجيا التعليم بكليات
التربية النوعية.
التصميم التجريبى:
اشتمل البحث على العوامل الأتية:
العوامل المستقلة : اشتمل البحث على عامل مستقل هو :
المقرر المقترح فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة فى مقابل الوضع الراهن الذى
لا يتضمن مقرر فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة .
العوامل التابعة: اشتمل البحث على العوامل التابعة الأتية :
أ- التحصيل الدراسى لطلاب شعبة تكنولوجيا التعليم فى مقرر تكنولوجيا التعليم
للفئات الخاصة.
ب- مهارات تصميم الوسائل التعليمية للفئات الخاصة.
ج- مهارات إنتاج الوسائل التعليمية للفئات الخاصة.
د- مهارات اختيار الوسائل التعليمية للفئات الخاصة.
التصميم التجريبى :
استخدم البحث الحالى التصميم التجريبى المعروف باسم :
" التصميم بقياس قبلى وبعدى لمجموعتين إحداهما ضابطة "
Pre – Test, Post – Test with Control Group Design
( ٤٤ : ( زكريا الشربينى – ١٩٩٥
O١ X٠ O٢ O٢ – O١ = A
O١ X١ O٢ O٢ – O١ = B
شكل ( ١) التصميم التجريبى للبحث
PDF created with pdfFactory trial version www.pdffactory.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تكملةمقرر مقترح فى تكنولوجيا التعليم للفئات الخاصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيــــا التعليـــــــم  :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: