تكنولوجيــــا التعليـــــــم

يشمل المنتدي موضوعات عن تكنولوجيا التعليم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولمدونتي

يوجد برنامج فلاش باصدار8 ملبيا طلبات الاعضاء .....يوجد في قسم البرامج

..اهلاً بكم في منتدي تكنولوجيا التعليم

لمراسلة مباشرة مع مدير المنتدي علي الميل الخاص به mido558891@yahoo.com لضمان جدية التوصل بيننا وبين اعضاء المنتدي


بشرا سارة تم بإذن الله تعالي رفع اسطوانة خاصة لتعليم الفلاش للمبتدئين باللغة العربية علي المنتدى ....في قسم البرامج والكتب

هذا آخر عام... وها هي ركضت الأيام... وبدت تتحقق الأحلام... وتلاشت كل الآلام... بعد الجد والكفاح لابد وأن ننال ما كنا نسعى إليه .. ومن ضمن أهدافنا ... النجاح .. والتخرج ... ها هي العبارت .. انشرها بين أيديكم ..


شاطر | 
 

 العلاقة بين مدخل النظم و تكنولوجيا التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
heba mordy anber



عدد المساهمات : 45
نقاط : 123
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

مُساهمةموضوع: العلاقة بين مدخل النظم و تكنولوجيا التعليم   السبت 4 يونيو - 11:26

العلاقة بين مدخل النظم و تكنولوجيا التعليم :

اتضح من تعريفات تكنولوجيا التعليم السابقة الدور الذي يقدمه مدخل النظم لعلم تكنولوجيا التعليم. ومن التعريفات العربية التي اعتمدت على التعريفات الأجنبية السابقة وأعطت صورة واضحة لتكنولوجيا التعليم تعريف عبد اللطيف الجزار (1998) التالي :

" عملية متكاملة تقوم على تطبيق هيكل من العلم و المعرفة عن التعلم الإنساني و استخدام مصادر تعلم بشرية و غير بشرية تؤكد نشاط المتعلم و فرديته بمنهجية أسلوب المنظومات لتحقيق الأهداف التعليمية و التوصل إلى تعلم أكثر فعالية ".

و يحدد صاحب التعريف السابق أربع ركائز تقوم عليها تكنولوجيا التعليم كعملية نتاجها "التعلم" على النحو التالي :

1-تطبيق هيكل من العلوم و المعرفة التطبيقية المنظمة المتصلة بالمتعلم و عملية التعلم ومصادر التعلم و يشتق هذا الهيكل من : العلوم السلوكية و النفسية و العلوم التربوية و علوم الاتصال والمعلومات و العلوم الطبيعية و الهندسية و غيرها من العلوم المتصلة بتلك المجالات الثلاثة.

2-استخدام و توظيف مصادر تعلم (learning Resources )
بشرية و غير بشرية تتضمن : الأفراد و المحتوى و المواد التعليمية والأجهزة التعليمية والأماكن التعليمية والأساليب التي يستخدمها الأفراد لحدوث التعلم .


3-استخدام أسلوب المنظومات (Systems Approach) الذي يتضمن إتباع خطوات منطقية مترابطة قابلة للمراجعة والتعديل تبدأ من دراسة الواقع و الحاجات و تصل إلى بناء المنظومات التعليمية التي تحقق الأهداف التعليمية المحددة , تلك الخطوات نلخصها في التالي :

• الدراسة و التحليل للواقع التعليمي الذي توجد فيه المشكلة التعليمية وتحديد الحاجات التعليمية للمتعلمين وما يتوفر من مصادر تعلم بهذا الواقع التعليمي .
• تصميم التعليم وهي مرحلة يتم فيها تطبيق الكثير من العلوم عن المتعلم والتعلم ومصادر التعلم لتحديد مواصفات المنظومة التعليمية التي تحقق الأهداف التعليمية و هي مرحلة مكتبية تتم بالورقة والقلم.
• إنتاج المواد والوسائط التعليمية و هي مرحلة الإنشاء أو الحصول على عناصر المنظومة التعليمية أو اختيارها من المصادر المتوفرة .
• تنفيذ التدريس بالمنظومة و إجراء التقويم المستمر .
• عمل التعديلات في ضوء التغذية الراجعة المشتقة من التقويم المستمر حتى يتم تحقيق الأهداف التعليمية.
و من ثم تكون مخرجات هذا الأسلوب هي منظومة تعليمية تحدث التعلم المحدد بالأهداف التعليمية في الركيزة الرابعة التالية.

4-تحديد الأهداف التعليمية بطريقة إجرائية يمكن قياسها و التأكد من تحققها والتوصل إلى تعلم أكثر فعالية.

و مما تقدم يتضح تأكيد التعريف السابق على أن تطبيق مدخل النظم في تصميم وتنفيذ و تقويم وتطوير العملية التعليمية يمثل جوهر تكنولوجيا التعليم .
إن استخدام تكنولوجيا التعليم يعني ببساطة التطبيق المنهجي المنظم لكل مصادر المعرفة العلمية على عملية اكتساب و توظيف المعارف و ممارسة المهارات و تنمية الاتجاهات.
إن إتباع تكنولوجيا التعليم للمنحى المنظومي يؤكد على عدم النظرة إلى جزئية العملية التعليمية بل إلى كلية العملية التعليمية و التفاعل و الترابط فيما بين عناصرها المختلفة والعمل في شكل المنظومات .





المرجع :
د.أحمد محمد سالم ( 2006 ) : وسائل و تكنولوجيا التعليم , الطبعة الثانية , مكتبة الرشد ناشرون , الرياض, المملكة العربية السعودية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 48
نقاط : 208
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: العلاقة بين مدخل النظم و تكنولوجيا التعليم   السبت 23 نوفمبر - 13:10

شكرا علي الاضافة الجميلة والمشوقة واتمني ان يكون الموضوع ينال اعجاب الجميع كما نال اعجابي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://education.own0.com
hazem fouad ramzy



عدد المساهمات : 1
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 23/12/2015

مُساهمةموضوع: رد: العلاقة بين مدخل النظم و تكنولوجيا التعليم   الأربعاء 23 ديسمبر - 12:29

بحث عن تكنولوجيا التعليم

ظهرت مسميات كثيرة في مجال التعليم مع التغيرات والتقدم والتكنولوجيا التي تزداد يومًا بعد يوم، ومن هذه المسميات (تكنولوجيا التعليم) ولعل خاطف السمع إذ يسمع به يظن أنّ معنى هذا المسمى أو القصد منه هو استخدام التكنولوجيا في التعليم، وبين هذا وذاك فرقٌ كبير.

إنّ تكنولوجيا التعليم هي عملية تعليمية متكاملة تقوم على إيصال المعرفة والعلوم للطلاب، من خلال الموارد البشرية (المعلمين)، والموارد الغير بشرية (كالوسائل التعليمية المختفة)، وهي أسلوب واستراتيجية لعملية التعليم، ثم إنّ تكنولوجيا التعليم تتعدى نطاق أي أداة أو وسيلة لذا فهي عن مفهوم استخدام التكنولوجيا في التعليم أو التعليم التكنولوجي.

تتكون تكنولوجيا التعليم من عدة مكونات تعتمد على بعضها البعض للوصول إلى الهدف التعليمي المطلوب، وهذه المكونات كالتالي:
1.النظرية والممارسة: وتعني النظرية هنا هي النظام أو المجال الدراسي والمعرفي، ويختلف من مساق لآخر، ومن مادةٍ تعليميةٍ لأخرى، وعليها يتم قياس الممارسة والتدريب، وهما عمليتان يساعدان الطالب على كيفية التعلم، حيث أنّ مهمة التعليم هي استطاعة الطالب على التعلم.
2.التصميم: وهي تصميم العملية التعليمة والمادة التعليمية، وتختلف من مرحلة لأخرى، ومن مادة لأخرى، فيكون معلم الكيمياء معتمد في تصميم درسه على التجارب العملية، وكذلك لمدرس الحاسوب يعتمد في التصميم على وجود معمل حاسوب مزوّد بالبرامج المطلوبة.
3.التطوير: الارتقاء بالمهام التعليمية والأهداف حسب المتغيرات التي تحدث في البيئة المحيطة أو العالم الخارجي، كالتطورات التكنولوجية التي يجب أن تدخل في سياق التعليم، وعلى هذا فإنّ التصميم سوف يختلف ويتم التعديل عليه وفقًا لأيّ عملية تطوير لها.
4.الاستخدام: ممارسة وتجربة المادة التعليمية التي تم تصميمها.
5.الإدارة: التنسيق بين المراحل السابقة من التصميم والتطوير، بحيث ينتجا آخر إصدار للمادة التعليمية، بعدها يكون الاستخدام.
6.التقويم: الحصول على تغذية راجعة من المراحل السابقة، فالتغذية الراجعة من الاستخدام يتم رفعها لمرحلة التطوير، ويتم تعديلها في مرحلتي التطوير والتصميم.
7.العمليات: مجموعة الإجراءات لتحقيق الهدف.
8.المصادر: التي تدعم التعليم، من حيث التزويد بالوسائل التعليمية والأجهزة المطلوبة.

تُدرس مادة تكنولوجيا التعليم في الجامعات لطلاب كلية التربية، حيث يتم تعليمهم على استخدام كافة الأجهزة التي تستخدم في عروض الدروس، وكيفية عمل الدروس النموذجية، وعمل البطاقات واللوحات الكهربائية ولوحات البطاقات، وكيفية استخدام أهم برامج الحاسوب التي تدعم العلمية التعليمة، كاستخدام برنامج البوربوينت لعمل درس تعليمي خاص بالطالب يتعلم منه مهارات التعلم الفردي، إضافةً إلى تعليم الطالب المعلم الطرق الأنسب لاستخدام هذه الوسائل، فهناك وسائل ملائمة مع أنواع معينة من الدروس في حين أنّها غير ملائمة لدروس أخرى وقد تكون مضيعة للوقت خاصةً إذا كان المعلم هو الذي يصممها.

في النظم التعليمية المتطورة تتوفر قاعة مخصصة في كل مدرسة لتصميم الوسائل والوسائط التعليمية، ويعمل فيها مختصون في مجال الحاسوب، وتصميم الدوائر لعمل اللوحات الكهربائية وغيرها من التخصصات التي تدعم تشكيل اللوحات وإخراجها بشكل لائق.

إذن تكنولوجيا التعليم هي تلك المنظومة التي تقوم على القيام بالعملية التعليمية بالاستخدام الأمثل للموارد المتاحة، والتطوير منها قدر الإمكان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلاقة بين مدخل النظم و تكنولوجيا التعليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيــــا التعليـــــــم  :: مجالات تكنولوجيا التعليم-
انتقل الى: