تكنولوجيــــا التعليـــــــم

يشمل المنتدي موضوعات عن تكنولوجيا التعليم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولمدونتي

يوجد برنامج فلاش باصدار8 ملبيا طلبات الاعضاء .....يوجد في قسم البرامج

..اهلاً بكم في منتدي تكنولوجيا التعليم

لمراسلة مباشرة مع مدير المنتدي علي الميل الخاص به mido558891@yahoo.com لضمان جدية التوصل بيننا وبين اعضاء المنتدي


بشرا سارة تم بإذن الله تعالي رفع اسطوانة خاصة لتعليم الفلاش للمبتدئين باللغة العربية علي المنتدى ....في قسم البرامج والكتب

هذا آخر عام... وها هي ركضت الأيام... وبدت تتحقق الأحلام... وتلاشت كل الآلام... بعد الجد والكفاح لابد وأن ننال ما كنا نسعى إليه .. ومن ضمن أهدافنا ... النجاح .. والتخرج ... ها هي العبارت .. انشرها بين أيديكم ..


شاطر | 
 

 ما هية التصميمي التعليمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mmarwa abdelghany



عدد المساهمات : 41
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: ما هية التصميمي التعليمي    الأربعاء 29 يونيو - 18:24

تصميم التعليم

ينبثق تصميم التدريس من عدد من النظريات أهمها ما يلي:

نظرية النظم العامة General Systems Theory

نظرية الاتصال Communication Theory

نظريات التدريس
Instructional Theory
نظريات التعلم Learning Theory

نظريات التعلم السلوكية Behavioral Learning Theory

نظريات التعلم العقلية Cognitive Learning Theory

نظرية التعلم البنيوية Constructivism Theory




تعريف التصميم التعليمي:


التصميم التعليمي Instructional design ، ويعرف كذلك بـ instructional systems design :

يطلق على عمليات الوصف والتحليل التي تتم لدراسة متطلبات التعلم .وهو عملية منطقية تتناول الإجراءات اللازمة لتنظيم التعليم وتطويره وتنفيذه

وتقوميه بما يتفق والخصائص الإدراكية للمتعلم .


ومصممو التعليم يستعينون بـ " تكنولوجيا التعليم " instructional technology ، للانطلاق منها كقاعدة نظرية لتطوير التعليم .

وتعود أهمية حقل تصميم التعليم إلى أنه يشكل الإطار النظري النموذجي الذي لو اتبع فإنه سيسهّل تفعيل العملية التعليمية بمهامها المختلفة : نقل

المعرفة ، اكتساب المهارات ، وجودة الموقف التعليمي .وتكمن أهمية التصميم التعليمي في أنه جسر يصل بين العلوم النظرية ( العلوم السلوكية

والمعرفية كما سيأتي ) ، والعلوم التطبيقية ( استخدام التكنولوجيا والتقنية في عملية التعلم ) ، وفي هذا العصر الذي فقزت فيه التقنية وباتت الفجوة

تتسع بين النظريات التربوية والتعليمية تأتي الحاجة للعناية بتصميم التعليم لتحويل التعليم من الإطار النظري القائم على التذكر والحفظ فقط ، إلى

الشكل التطبيقي التي يتلمس فيه المتعلمون من أنفسهم الفاعلية في تطبيق ما تعلموه في حياتهم .الصالح ( 1422هـ)



تاريخ التصميم التعليمي:


إن التصميم التعليمي إنما انبثق كعلم عن العلوم النفسية السلوكية ، والعلوم الإدراكية المعرفية.

كما لعبت نظريات التعلم دورا هاما في تصميم المادة التعليمية مرتكزة على نظريات متداخلة من : Behaviorism علم السلوك

Constructivism كيف يتم التعلم Social learning ( التربية ) ، Cognitive ( الإدراك الإنساني ) ، والتي ساعدت جميعها

على تحسين هيكلة المواد التعليمية شكلا ومضمونا .


على مدى 25 سنة الماضية كان هناك استخدام متزايد للوسائل السمعية والبصرية في التعليم وخاصة في الثمانينات مع تزايد المدارس التي تستخدم

الحواسيب الصغيرة في الأغراض التعليمية لكن كانت هناك تساؤلات حول الفاعلية التعليمية لتلك الوسائل.


تم خلال الأربعة عقود الماضية تطوير مجموعات متنوعة من إجراءات (نماذج) تصميم التعليم النظامية، وقد كان يدلل عليها بمصطلحات مثل

مدخل النظم (systems approach)، تصميم نظم التعليم (instructional systems design ISD)، تطوير التعليم (

instructional development)، تصميم التعليم (instructional design)، وبالرغم من اختلاف توليفات الإجراءات التي

تستخدم في نماذج تصميم التعليم، فإن معظم هذه النماذج تتضمن تحليل المشكلات التعليمية، والتصميم، والتطوير، وتطبيق وتقويم إجراءات ومواد

التصميم التي توضع لحل هذه المشكلات.




أصول تصميم التعليم:

ترجع أصول إجراءات تصميم التعليم إلى الحرب العالمية الثانية (Dick,1987)*، فقد استدعي خلال هذه الحرب عدد كبير من علماء النفس والتربويين الذين لديهم تدريب وخبرة في إجراء البحوث التدريبية؛ للقيام بأبحاثٍ، وتطوير موادَّ تدريبيةٍ للخدمات العسكرية. وقد كان لهؤلاء الأفراد ـ الذين كان من بينهم روبرت جانييه، ليسلي برغز، وجون فلانغان، وكثيرون غيرهم ـ أثر واضح في تحديد مواصفات المواد التدريبية التي تم تطويرها، والتي اعتمد في كثير منها على مبادئ التعليم المشتقة من النظرية والبحث في التعليم.
وكذلك وظف علماء النفس معارفهم في التقويم والاختبارات للمساعدة في تقويم مهارات المتدربين، واختيار الأفراد الذين استفادوا أكثر من غيرهم من كل برنامج تدريبي، وعلى سبيل المثال كانت نسبة الفشل في أحد برامج التدريب على الطيران مرتفعة خلافا ًلما هو متوقع، ولمعالجة هذه المشكلة اختبر علماء النفس المهارات العقلية والحس حركية والإدراكية لدى لأفراد الذين كانوا قادرين على أداء المهارات التي تم تعلمها بنجاح في البرنامج ، ومن ثم قاموا بتطوير اختبارات تقيس هذه السمات، وأصبحت هذه الاختبارات تستخدم لاختيار المرشحين لذلك البرنامج التدريبي ، وتوجيه الذين يكون أداؤهم ضعيفا في هذه الاختبارات إلى برامج أخرى، ونتيجة لاستخدام هذه الاختبارات في المهارات الأساسية التي يمتلكها الأفراد (المهارات المدخلية) استطاع الجيش وبشكل كبير رفع نسبة الأشخاص الذين يجتازون البرامج التدريبية بنجاح.
وبعد الحرب مباشرة واصل العديد من علماء علم النفس الذين كانوا وراء النجاح في برامج التدريب العسكرية العمل على حل مشكلات التعليم، وأُنشئت لهذا الغرض منظمات مثل المؤسسة الأمريكية للبحوث، وفي نهاية الأربعينيات وخلال الخمسينيات بدأت مثل هذه المنظمات النظر إلى التدريب كنظام، وطورت عددا من الإجراءات المبتكرة للتحليل، والتصميم والتقويم (Dick, 1987).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mmarwa abdelghany



عدد المساهمات : 41
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: ما هية التصميمي التعليمي    الأربعاء 29 يونيو - 18:29

تصميم المحتوى التعليمي:


إن استخدام نظريات وتماذج التصميم التعليمي في تصميم المحتوى يقوم على ركنين متتابعين :

الأول : تحليل المحتوى التعليمي

الثاني : تنظيم المحتوى التعليمي



أما تحليل المحتوى فهو أسلوب يعمل على تحديد المهمات الفرعية المطلوبة من المتعلم لتحقيق الهدف التعليمي . ويشمل ذلك عدة مراحل :


1- التعرف إلى مكونات المحتوى التعليمي( يتكون المحتوى عادة من أركان أربعة رئيسية : الإجراءات ، المفاهيم ، المبادئ ، الحقائق.


2- التعرف إلى العلاقات التي تنتظم هذه الأركان الأربعة ليمكن التحكم فيها


3- التعرف إلى طريقة تحليل المحتوى

4- الانخراط الفعلي في تحليل المحتوى وموضوعاته

أي أن تحليل المحتوى التعليمي هي عملية يتعرض واضع المادة التعليمية من خلالها إلى محتوياتها من ناحية ، وخصائص الفرد المتعلم العقلية ،

وقدرته الإدراكية وخبراته السابقة وكيفية تعلمه ، من ناحية أخرى بهدف تهيئة الطريقة المثلى له في التعلم . وتهدف العملية إلى التعرف على ما

يشتمل عليه المحتوى من معرفة ومعلومات ثم تنظيمها بطريقة تتفق وخصائص الفرد المتعلم .



الثاني : تنظيم المحتوى التعليمي

ويشمل المراحل التالية :

1- التسلسل الذي يبدأ من العام إلى الخاص

2- التسلسل الذي يبدأ من السهل إلى الصعب

3- التسلسل الذي يبدأ من المألوف إلى غير المألوف وهذا يعتمد على الخلفية المعرفية للطالب

4- التسلسل الذي يبدأ من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية ، ويقصد بالأهمية درجة ارتباط المفهوم المتعلم بالهدف التعليمي المنشود من ناحية ،

ودرجة ارتباطه بواقع المتعلم وبيئته من ناحية أخرى .



خطوات تصميم التعليم:


أ‌) يتفق معظم المختصين في مجال التعليم على تسع خطوات لتصميم التعليم مترابطة ومتفاعلة مع بعضها وهي :

1 - تحديد الهدف التعليمي .

2 - تحليل المهمة التعليمية .

3 - تحليل السلوك للمتعلم .

4 - كتابة الاهداف السلوكية .

5 - تطوير الاختبارات المحكية .

6 - تطوير استراتيجية التعلم .

7 - تنظيم المحتوى التعليم .

8 - تطوير المواد التعليمية .

9 - تصميم عملية التقويم التكويني .






وضع الاستراتجيات:



ب‌) وصف استراتيجيات التدريس :


الاستراتيجيات التنظيمية (تحديد خطوات تنفيذ التدريس، و المعلومات التي ستعرض و كيفية عرضها).

– استراتيجيات العرض (وصف الوسائل التي ستستخدم في التدريس/ وكيفية توزيع الطلاب..)

– الاستراتيجيات الإدارية (الجدول و التوزيع الزمني الذي سيسير عليه الدرس، و كذلك توزيع المصادر و الوسائل التي ستستخدم في العرض و

التنظيم)

– إعداد و كتابة التدريس باستراتيجياته الثلاث .




افتراضات نجاح تصميم التعليم:


على مصمم التعليم أن يحدد ما يجب أن يتعلمه المتعلم و النتائج المحصلة من التدريس.

يكون التدريس جيدا إذا كان:

– فعالا (يسهل تعلم المتعلم للعلم و المهارات)

– كافيا (يتطلب اقل فترة زمنية ممكنة للتعلم)

– جذابا (يشجع المتعلم على التعلم و تحقيق أهداف التدريس

– ليس المدرس الوسيلة الوحيدة التي يتعلم منها المتعلم، بل هناك و سائل و طرق متنوعة للتعلم.

– هناك قواعد عامة للتدريس يمكن تطبيقها على كل الأعمار و التخصصات

– يجب أن تقيس عملية التقويم أداء المتعلمين و التدريس أيضا.

– تقويم المتعلمين يجب أن يكون وفقا لأهداف التدريس وليس بالمقارنة مع زملائهم.

يجب أن تكون هناك علاقة قوية بين الأهداف و نشاطات التعلم و التقويم، و يجب أن تكون الأهداف هي الموجه الفعلي للنشاطات و التقويم.

التعليم المتميز هو الذي يجعل الطالب هو المحور في العملية التعليميية.

التعليم المتميز هو الذي يركز على تعلم المهارات (تعليم الطالب كيف يتعلم) اكثر من التركيز على المعلومات، بل و يستغل المنهج و المعلومات

التي فيه لتوجيهها إلى تعليم المهارات. (محمود الحيلة-1999)




نماذج تصميم التقنيات:


ان معظم المربين يقترحون عدد من النماذج التي يمكن استعمالها في تطوير عمليتي التعليم والتعلم في ضوء المفهوم الحديث الذي طرحته التقنيات

الحديثة ( تكنولوجيا التعلم ) التي تقوم على مفهوم النظام الذي يتكون من العناصر المتداخلة والمتفاعلة لاحداث التطور الحقيقي في عمليتي التعليم

والتعلم وقد تم التاكيد في منحنى النظم على ان التعليم الناجح يتطلب تخطيطاً ناجحاً ودقيقاً وادناه بعض النماذج :



1- انموذج جانيه وبرجز .

2- انموذج ديك وكاري .

3- المنحنى المنظومي ( جيرلاك ) و ( ايلي ) .

4- انموذج استراتيجيات التصميم واساليبه (ليش واخرون ).

5- انموذج روبرنس .

6- انموذج ( حمدي ) لتصميم التعليم وفق المنحنى النظامي .

7- انموذج (زيتون ) لتصميم التعليم على المستوى المصغر .


8- انموذج (المشيقيع) لتصميم التعليم على المستوى الموسع .

9- انموذج (توق) لتصميم التعليم .


10- انموذج هندرسون – لاينر .

11- انموذج ويفر

12- انموذج جروير .

13- انموذج هايمان وشولز .


14- انموذج ( لوجان ).


15- انموذج ( نظام بنائي) .

16- انموذج ديفنز .

17- انموذج رمز ويسكي.

18- انموذج كمب .(محمد عطية خميس-2003)






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mmarwa abdelghany



عدد المساهمات : 41
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: ما هية التصميمي التعليمي    الأربعاء 29 يونيو - 18:35

- مدخل النظم :


تعريفه : عملية منطقية ذاتية التصحيح لتخطيط التعليم وتطويره وتنفيذه , توفر إطاراً إجرائياً يتحدد بداخله غرض النظام أولا ثم يتم تحليله من أجل

إيجاد أفضل سبيل لتحقيقه واختيار العناصر الأكثر ملاءمة لنجاح النظام والتقييم المستمر للنظام يوفر أساساً لتغيير المخطط من أجل تحسين

الاقتصاد والأداء .

لا يوجد نموذج واحد لمدخل النظم بل هناك نماذج كثيرة لتصميم التعليم يمكن أن توصف بأنها نماذج تتبع مدخل النظم .





التقويم الأولي حيث يشكل التقويم جزء مهم من مدخل النظم وله نوعان :

1- التقويم الأولي ( لتحسين المنتجات التعليمية في مرحلة التطوير )

2- التقويم الفعلي ( لتقويم فاعلية الشكل النهائي للمنتج )

لم تتم عملية التقويم الأولي في الأربعينات والخمسينات إلا على عدد قليل من المنتجات التعليمية ولكن ذلك تغير في الستينات حيث تم اختبار مواد

تعليمية كثيرة وهي في مرحلة التطوير وفي بداية السبعينات تزايد الاهتمام بأفكار مدخل النظم وتغيرت أسماء العديد من الجمعيات المهنية بما يعكس

اهتماماً في فكر النظم .


ولعل التطور الأهم هو تزايد الاهتمام بمبادئ وأفكار مدخل النظم النابعة من مجال علم نفس الإدراك .



نماذج تصميم التعليم وفق مدخل النظم :



وهذا المدخل يتميز بأنه يتكون من عناصر إجرائية يمكن تطبيقها خطوة بخطوة ، بحيث يؤدي إتقان الخطوة الأولى إلى إتقان الخطوة اللاحقة بها وهكذا .



ويتكون هذا المدخل من أربع عشرة مرحلة هي :

تحديد الأهداف العامة للمساق الدراسي المراد تصميمه

1- تحليل المصادر التعليمية وطرق عرضها ، ونوعية الصعوبات التي تحيط بها

2- تحديد نطاق الموضوع المتعلم ، وطرق عرضه للمتعلم

3- تحديد المهمات التعليمية الجزئية وترتبها

4- تحليل الأهداف السلوكية الخاصة

5- تعريف هذه الأهداف السلوكية

6- تحضير مذكرة يومية

7- اختيار الأدوات والوسائل التعليمية

8- قياس أداء المتعلم وتدعيمه

9- إعداد المعلم للتعليم إجراء التقويم التكويني

10 - إجراء تعديلات بناء على عملية التقويم التكويني

11- إجراء عملية التقويم الجمعي النهائي

12- نشر المساق التعليمي المصمم للاستعمال في مدارس ، ومؤسسات مختلفه

لا شك أن تصميم التعليم يزود العملية التعليمية بالإجراءات المناسبة وينظم مكوناتها بتتابع منطقي ويعالجها كمنظومة 0 متكاملة تتكون من عدة

مكونات تعمل معاً لتحقيق غرض مشترك عام ( هدف تربوي )، والمنحى المنظومي في تصميم التعليم عبارة عن خطوات منظمة متداخلة

ومترابطة ومتشابكة ، ومتفاعلة مع بعضها ، تؤدي إلى تطوير مواد تعليمية لتحقيق أهداف محددة وموجهة إلى نوع معين من المتعلمين في ضوء

مفاهيم ومبادئ نظرية .(سعيد فارغ القرني-2005)






مراحل تصميم التعليم:


مرحلة التحليل Analysis stage

مرحلة وضع الاستراتيجيات Strategy making stage

مرحلة التقويم Evaluation stage



مرحلة التحليل:


1. تحليل بيئة التعلم الحالية

أ‌- تحليل الاحتياجات Needs Assessment
التعرف على أهداف المؤسسة التعليمية
تحديد مدى تحقيق أهداف المؤسسة التعليمية
تحديد الفجوة بين الأهداف وبين ما تحقق فعلا
ترتيب هذه الفجوات حسب أهميتها و حجمها
تقرير أي الفجوات يحتاج إلى تصميم تعليمي
ب‌- وصف بيئة التعلم
التعرف على مواصفات المدرسين
وصف المناهج الحالية و تحديد ما إذا كانت الوحدة أو المادة التدريسية التي يراد التصميم لها تتبع أيا من هذه المناهج
وصف الإمكانات المتاحة في بيئة التعلم
تحديد مواصفات الفصول و الامكانات الواجب توفرها لتدريس هذه الوحدة أو المادة التدريسية
وصف المدرسة و النظام التابعة له
2. تحليل المتعلمين
أ‌- المواصفات العقلية ( الاستعداد للتعلم، مراحل النمو العقلي واللغوي، مستوى القراءة، مستوى التعلم الصوري، استراتيجيات التعلم، معلومات الطلاب السابقة والمتطلبات السابقة).
ب‌- المواصفات الجسمية كالصحة و العمر.
ت‌- المواصفات التأثيرية و الشعورية أو الانفعالية( هوايات التعلم، محفزات التعلم، رؤية الطلاب تجاه المواد الدراسية، رؤية الطلاب حول التعلم، درجة الخوف و الرهبة لدى الطلاب، الثقة بالنفس، الانضباط....
ث‌- المواصفات الاجتماعية
3. تحليل مهمات التعلم والتدريس
أ‌- كتابة أهداف التدريس
ب‌- تحديد نوع التعلم (مهاري، معرفي، تطبيقي....)
ت‌- تحديد خطوات تحقيق أهداف التدريس
ث‌- تحديد المعلومات و المهارات السابقة المتطلبة لتحقيق أهداف التدريس
ج‌- كتابة أهداف خاصة لكل هدف تدريسي و لكل المتطلبات السابقة.



مرحلة التقويم:


4. التقويم البنائي Formative Evaluation
أ‌- استعراض التصميم من قبل المصمم نفسه
ب‌- استعراض التصميم من قبل الخبراء في مجال تصميم التعليم
ت‌- تجريب البرنامج على عدد قليل من الطلاب بشكل فردي.
ث‌- تجريب البرنامج على مجموعة من الطلاب في شكل جماعي و عمل التعديلات اللازمة.
ج‌- تجريب البرنامج بعد القيام بالتعديلات اللازمة للتا كد من صلاحية هذه التعديلات.
ح‌- عمل تقويم مستمر أثناء تطبيق البرنامج.
5. التقويم الختامي Summative Evaluation
أ‌- تحديد الأهداف من التقويم و صياغتها في شكل أسئلة مثل:
هل استطاع البرنامج حل المشكلة و سد الاحتياج؟
هل حقق المتعلمون أهداف التدريس؟
ما هو شعور و انطباعات المتعلمين عن المشروع؟
ما هي تكلفة البرنامج؟
ما هي المدة الكافية لتطبيق البرنامج؟
هل طبق البرنامج بالشكل الذي صمم له؟
ما هي النتائج غير المتوقعة للبرنامج؟
تحديد نوعية التقويم (نوعي، كمي،....)
اختيار التصميم المناسب للتقويم
تصميم أو اختيار طرق القياس و التحليل
تحليل المعلومات
صياغة النتائج و عرضها .(محمود الحيلة-1999)[
center]




http://social-studies74.ahlamontada.com/t1239-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هية التصميمي التعليمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيــــا التعليـــــــم  :: نظريات التصميم التعليمي-
انتقل الى: