تكنولوجيــــا التعليـــــــم

يشمل المنتدي موضوعات عن تكنولوجيا التعليم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولمدونتي

يوجد برنامج فلاش باصدار8 ملبيا طلبات الاعضاء .....يوجد في قسم البرامج

..اهلاً بكم في منتدي تكنولوجيا التعليم

لمراسلة مباشرة مع مدير المنتدي علي الميل الخاص به mido558891@yahoo.com لضمان جدية التوصل بيننا وبين اعضاء المنتدي


بشرا سارة تم بإذن الله تعالي رفع اسطوانة خاصة لتعليم الفلاش للمبتدئين باللغة العربية علي المنتدى ....في قسم البرامج والكتب

هذا آخر عام... وها هي ركضت الأيام... وبدت تتحقق الأحلام... وتلاشت كل الآلام... بعد الجد والكفاح لابد وأن ننال ما كنا نسعى إليه .. ومن ضمن أهدافنا ... النجاح .. والتخرج ... ها هي العبارت .. انشرها بين أيديكم ..


شاطر | 
 

 المشاكل التى تعترض التعلم للإتقان:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marwa abaza



عدد المساهمات : 51
نقاط : 140
تاريخ التسجيل : 15/03/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: المشاكل التى تعترض التعلم للإتقان:    السبت 23 أبريل - 21:05


المشاكل التى تعترض التعلم للإتقان


- الحاجة إلى أهداف تربوية محددة.

- ندرة الأدوات المتطورة واللازمة للتشخيص والتقويم.

- النقص فى المعالجات التدريسية والإصلاحية والعلاجية , والأنشطة الإثرائية وتكيف هذه المواد تبعاً لحاجات المتعلم لزيادة فاعلية التدريس , وكيفية تقويمها بشكل يعمل على إنقاص مقدار الزمن المحتاج إليه.

- الزيادة فى مجهودات التدريس والوقت.

- صعوبة وضع منهج للتعلم للإتقان لأنه يتطلب وجود حد أعلى وحد أدنى لما يمكن أن يتعلمه الفرد ويتقنه.

- مشكلات خاصة بالزمن وأبعاد المحتوى , حيث أن الزمن عامل ثابت فإن زمن الحصة المخصصة للدرس 45 دقيقة , بينما حجم المحتوى عامل متغير والتعلم للإتقان يتطلب أن يكون عامل الزمن متغير , والمحتوى من الثوابت بمعنى أن معظم المتعلمين يصلوا إلى الإتقان , ولكن بمستويات , وإذا تغلبنا على مشكلة عامل الزمن الثابت وعامل المحتوى المتغير , فإنه يمكن استخدام التعلم للإتقان بصورة عامة.

- محدودية المهارات اللازمة لاستخدام التعلم للإتقان لدى المدرسين , لأن الذى عرض من النماذج الخاصة بالتعلم للإتقان يشغل خطوطاً عريضة , ويترك التفاصيل لمجهودات المدرسين.

(Lowell Hoston , 1979 , pp. 104 – 109)




مزايا تطبيق إستراتيجية التعلم للإتقان فى التعلم المدرسى:


- التعلم للإتقان أكثر تماسكاً وفاعلية عن الطرق التقليدية , ويزيد من كفاءة المتعلمين عند أفضل الظروف التى يعزز فيها السلوك المعرفى.

- يوجد تقنيات تزيد من المشاركة من أجل زيادة الإتقان (تعريف الأهداف التعليمية – تدريس الآداء مباشرة – إعطاء التغذية الراجعة الفورية – التأكيد من الفهم الجيد للوحدات المتتالية – ضبط الحوافز والمثيرات).

- يشعر المتعلمون بمتعة وميل لاستعمال تقنيات الإتقان , ويتكون ميل إيجابى نحو المادة المتعلمة , وتكون ذات أثر إيجابى على مخرجات التعلم.

- يعمل التعلم للإتقان على التعرف على إجابة المتعلم الناقدة وتدعيمها ويعمل على زيادة المهارات المعرفية.

- يزيد التعلم للإتقان من مستوى التحصيل الذى يجذب المتعلمين الكثير من الضغوط الاجتماعية , والنفسية التى تنتج عن الفضل والإحباط.

(فاطمة عيسى , 1991 , ص46)

- يساعد التعلم للإتقان الطلبة ذوى التحصيل المنخفض والذين يحصلون على درجات منخفضة على الوصول إلى مستويات تعليمية عالية و ويزيد من سرعة تعلم بطيئ التعلم , ويقلل معدل الاختلاف بينهم فى التعلم.

- يقلل التعلم للإتقان من التنافس والمقارنات ولكنه لا يحذفها.

- يجعل المتعلمين يشعرون بثقة أكبر فى أنفسهم.

(نادية أبو العينين , 2003 , ص34)


ومن أمثلة الدراسات التى أجريت للتعرف على مزايا تطبيق استراتيجية التعلم للإتقان فى التعلم المدرسى :


- دراسة أندرسون (Anderson A. , 1994)


هدفت الدراسة إلى فحص تأثيرات التعلم للإتقان على التحصيل , وبقاء أثر التعلم والمتغيرات ذات الارتباط , طبقت الدراسة على تلاميذ التعليم الابتدائى وطلاب التعليم الثانوى.

وأظهرت الدراسة النتائج التالية:


- أن التعلم من أجل الإتقان له تأثيره الإيجابى على التحصيل فى كل المستويات وفى كل الموضوعات.

- أن العديد من المتغيرات تتأثر بالتعلم من أجل الإتقان , ومن ذك متغيرات الطلبة والمناهج ونوع الإختبار ومستوى الإتقان والزمن.

- دراسة جمال الدين توفيق (2001)


أستهدفت الدراسة بيان أثر استخدام استراتيجية إتقان التعلم على تحصيل المفاهيم العلمية , وتنمية الاتجاه نحو العلوم.

وتكونت عينة الدراسة :


من تلاميذ الصف السادس الابتدائى بمدرسة عقبة بن نافع بالهفوف بالمملكة العربية السعودية.


وقد توصلت الدراسة إلى :


تفوق تلاميذ المجموعة التجريبية فى نسبة الإتقان وكذل فى تحصيل المفاهيم العلمية على تلاميذ المجموعة الضابطة , بينما لا توجد فروق فى الاتجاهات نحو مادة العلوم بين المجموعتين

- دراسة ليلى إسماعيل (2004) :


استهدفت الدراسة التعرف على مدى فاعلية برنامج تدريسى قائم على استراتيجية التعلم للإتقان لإكساب بعض مهارات تنفيذ الملابس لدى طالبات الفرقة الثالثة الشعبة التربوية بكلية الاقتصاد المنزلى.

وقد استخدمت الباحثة الأدوات البحثية الممثلة فى : البرنامج وفق استراتيجية التعلم للإتقان – اختبار تحصيلى – اختبار مهارى – بطاقة ملاحظة – مقياس تقدير.

وقد كشفت الدراسة عن النتائج الهامة التالية :


- يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطى درجات الطالبات (عينة الدراسة) فى التطبيق القبلى والبعدى للإختبار التحصيلى لصالح التطبيق البعدى.

- يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات (عينة الدراسة) فى التطبيق القبلى والبعدى للإختبار المهارى لصالح الإختبار البعدى.

- حدث تحسن كبير فى مستوى أداء المهارات نتيجة لإستخدام إجراءات التعلم للإتقان.
ويتضح من الدراسات السابقة أن إجراءات التعلم للإتقان قد ساعدت على إرتفاع المستوى التحصيلى للتلاميذ ووصولهم إلى مستويات تعليمية عالية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://education.own0.com/profile?mode=editprofile
 
المشاكل التى تعترض التعلم للإتقان:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيــــا التعليـــــــم  :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: