تكنولوجيــــا التعليـــــــم

يشمل المنتدي موضوعات عن تكنولوجيا التعليم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولمدونتي

يوجد برنامج فلاش باصدار8 ملبيا طلبات الاعضاء .....يوجد في قسم البرامج

..اهلاً بكم في منتدي تكنولوجيا التعليم

لمراسلة مباشرة مع مدير المنتدي علي الميل الخاص به mido558891@yahoo.com لضمان جدية التوصل بيننا وبين اعضاء المنتدي


بشرا سارة تم بإذن الله تعالي رفع اسطوانة خاصة لتعليم الفلاش للمبتدئين باللغة العربية علي المنتدى ....في قسم البرامج والكتب

هذا آخر عام... وها هي ركضت الأيام... وبدت تتحقق الأحلام... وتلاشت كل الآلام... بعد الجد والكفاح لابد وأن ننال ما كنا نسعى إليه .. ومن ضمن أهدافنا ... النجاح .. والتخرج ... ها هي العبارت .. انشرها بين أيديكم ..


شاطر | 
 

 الانتقادات الموجهة للتعلم للإتقان والرد عليها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marwa abaza



عدد المساهمات : 51
نقاط : 140
تاريخ التسجيل : 15/03/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الانتقادات الموجهة للتعلم للإتقان والرد عليها    السبت 23 أبريل - 21:27


الانتقادات الموجهة للتعلم للإتقان والرد عليها:


1- يركز على إلقاء مسئولية التعلم الاملة على عاتق المدرسة , وإعفاء المتعلمين من المسئولية.


- إن الجهود التى تبذل لمراعاة الفروق الفردية فى التعلم للإتقان , تضع أكبر قدر من المسئولية على المتعلمين , لأن المدرس لا يستطيع أن يعنى بجميع المتعلمين فى نفس الوقت , فمشاركة المتعلم فى تصحيح الاختبارات وعمليات التصحيح العلاجية التعليمية , كلها تتم بتوجيه من المدرس , وذلك بفضل اختلاف الحوافز والتعزيز والتغذية الراجعة.

- إن التعلم ينبغى أن يقوم به المتعلم نفسه وليس المعلم , ولذلك لا بد أن يوجه المتعلم بصفة منتظمة نحو نشاطات تعليمية معينة ويكون دور المعلم هو التنسيق بين المتعلمين , وتوفير مواد التعلم فى أحسن صورة ممكنة.

(فاطمة عيسى , 1991 , ص49 – 50)

2- أنه يبنى على أساس تجزئة المادة المتعلمة إلى وحدات صغيرة دون إعطاء المتعلم فرصة كافية لملاحظة التكامل المعرفى بين وحدات التعلم المجزأة.


- إن التعلم عملية متصلة لبناء مفاهيم وأفكار ومعرفة جديدة فوق الأساس السابق من الخبرة , ولا تستقل الوحدة التعليمية الفرعية بمفردها , وبالتالى فإنه قبل البدء فى تعلم وحدة جديدة يتم مراجعة الوحدة السابقة , لربط المادة الجديدة بالمادة المتعلمة السابقة , وتناول أجزاء صغيرة من المحتوى فى تتابع معين يتيح للطلاب فرصاً متعددة للمشاركة والممارسة والتقويم الذاتى , وذلك لكى يرتبط معدل عرض وكمية المادة المراد تعلمها بمدى صعوبتها وتعقيدها بالنسبة لقدرات التلاميذ , ويكون الغرض من تجزئة المادة التعليمية إلى وحدات صغيرة هو إتقان هذه الوحدات أولاً بأول , فتكون التجزئة على أساس علمى , بحيث أن كل وحدة تعتبر أساساً ومتطلباً للوحدة التالية , بحيث يبنى محتوى الوحدات التالية على مفاهيم وحقائق وقواعد وتعميمات الوحدات السابقة , وبالتالى يؤدى إلى ترابط وتكامل معرفى بين مكوناتها.

(جيرولد كامب , 1987 , ص107)

3- إمكانية وصول المتعلمين إلى مستوى واحد مما يعنى التجاوز عن حقيقة ما بينهم من فروق فردية.


- إن المتعلمين الأسرع يتعلمون بسهولة ويسر , ويحصلون على تقدير ممتاز بجهد قليل , وزمن قصير بحيث تتوفر لديهم الدراسة المستقلة , أما الذين يتعلمون ببطء فيبذلون جهداً هائلاً لتحقيق متطلبات التعلم , ومعنى ذلك أن الممتازين سوف يسبقون من دونهم , وبذلك لن نقضى على الاحتمال القائل بأن المتعلمين الأسرة فى التعلم والأقدر على الإتقان سوف يحصلون على هذه التقديرات فى زمن أقل.

4- يدعى كل من جونز , كاليفك , أن التعلم من اجل الإتقان يهتم بفئة الطلاب الضعاف والمتوسطين فى تعلمهم , بينما يهمل إلى حد ما فئة الطلاب المتفوقين , وذلك لأنه يطالبهم بأن ينتظروا زملاءهم بطيئ التعلم حتى يتم علاج مشكلات هؤلاء الطلاب الضعاف والمتوسطين.


- قد تلافت استراتيجية التعلم للإتقان هذا العيب , وذلك بإهتمامها بفئات الطلاب المختلفة (ذوى الاستعداد المنخفض , وذوى الاستعداد المتوسط , وذوى الاستعداد المرتفع) , حيث تقدم للطلاب الضعاف والمتوسطين أى الذين لم يصلوا إلى مستوى الإتقان فى الإختبارات المرحلية إجراءات علاجية مناسبة و أما الطلاب ذو التحصيل المرتفع فيكلفون بأنشطة إضافية من شأنها إثراء العملية التعليمية.

(ليلى إسماعيل , 2004 , ص55)

وجديد بالذكر أنه خلال تطبيق البرنامج المقترح تم توفير الأنشطة الإثرائية للتلاميذ الذين يصلون مبكراً إلى مستوى الإتقان المطلوب , حيث ساعدت هذه الأنشطة على إثراء تعلمهم وكانت هذه الأنشطة الإثرائية حافزاً للطلاب الضعاف لبذل مزيد من الجهد حتى يصلوا إلى مستوى الإتقان ويمارسوا هذه الأنشطة.
5- التعلم للإتقان لا يعطى فرصة كافية لقيام التنافس بين المتعلمين يحفزهم إلى مزيد من بذلك الجهد فى أثناء التعلم.

- إن إثارة روح التنافس أمر هام لتقويم عملية التعلم , وزيادة التحصيل الدراسى للمتعلمين وإذا تساوت القدرات العقلية للمتعلمين وتساوت قدراتهم على الأداء فإن التنافس فى هذه الحالة يكون مفيداً ومثيراً , أما إذا كان التنافس بين القادرين وغير القادرين فإن الأضرار تكون أكثر من الفوائد.

- وتعتمد أستراتيجية التعلم للإتقان على محكات محددة كمستوى التحصيل المطلوب المحدد مسبقاً , يؤدى هذا بدوره إلى أن يسود جو من التفاعل والمشاركة بين المتعلمين فى التعلم بدلاً من روح التنافس بينهم عند استخدام الطرق العادية , التى يسعى من خلالها المتعلم للحصول على مركز معين بين مجموعته , وبذلك يكون التنافس بين جميع الطلاب على المستوى المحدد , وهذا يؤدى إلى مزيد من الجهد بروح معنوية مرتفعة لعدم الشعور بأن هناك القوى والضعيف , مما يؤدى إلى زيادة الثقة فى قدراتهم وكفاءتهم , ودفعهم لمزيد من التعلم والإنجاز.

(فاطمة عيسى , 1991 , ص53 – 54)

الفرق بين التدريس التقليدى , والتدريس بإستخدام استراتيجية التعلم للإتقان:


الطريقة التقليدية:


هى التى يبدأ المعلم فيها بتدريس موضوع من الموضوعات عن طريق المناقشات والتمهيدات , والنقطة الجوهرية التى يجب الوصول إليها هى أن التلاميذ يشتركون فى نفس النشاط , وبعد إتمام التعلم الأولى يعطى المعلم للتلاميذ امتحان عادياً و وينتقل بعده إلى الموضوع التالى بغض النظر عن نتائج الامتحان فى الموضوع الأول , وتتكرر هذه الصورة حتى يتم الإنتهاء من المنهج ,

والشكل التالى يوضح طريقة التعلم التقليدية :

الموضوع  تعليم أولى  امتحان  الموضوع الثانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://education.own0.com/profile?mode=editprofile
 
الانتقادات الموجهة للتعلم للإتقان والرد عليها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيــــا التعليـــــــم  :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: